اللقاء الذي تم بأهالي منطقة حيل الشص الخميس 3 /12/2009 م 16 ذو الحجة 1430هـ

في إطار المزيد من التواصل من أجل التعرف على إحتياجات قرى ومناطق الولاية وبالأخص الجبلية والتعرف على أحوال المواطنين بها قام عضو مجلس الشورى بزيارة لمنطقة حيل الشص الجبلية  يوم الخميس 3 /12/2009 م 16 ذو الحجة 1430هـ.
  حيث رحب الرشيد سعيد بن سليمان الناصري بعضو مجلس الشورى وشكره على الحضور للتعرف عن قرب لاحتياجات المنطقة. ثم قام عضو مجلس الشورى بتهنئة الأهالي بالعيد ثم شكرهم على التجمع والحضور إلى مكان الاجتماع ، ثم مبين لهم الهدف من اللقاء وهو تلمس احتياجات المنطقة والأهالي بها عملاً بتوجيهات حضرة صاحب الجلالة لأعضاء مجلس الشورى في السعي لتطوير مناطقهم وتلمس احتياجات المواطنين بها ثم رفعها للجهات المختصة لتنفيذها وفق الخطط والبرامج التنموية موضحاً أن دوره هو المطالبة والسعي لتحقيق تلك المطالب ، أوضح بعدها أن رصف الطريق المؤدي لهذه المنطقة الجبلية والتي تبعد عن مركز الولاية بما يقارب العشرة كيلو مترات ، هو من أهم أولوياته وسيسعى بكل ما لديه من صلاحيات ليتحقق هذا المشروع ويرى النور على أرض الواقع ، لما لهذا المشروع من أثر كبير في تنمية المنطقة ووصول الخدمات إليها وتسهيل وصول المواطنين إلى الخدمات المركزية بالولاية .أستمع بعدها عضو مجلس الشورى إلى مطالب واحتياجات المنطقة والمواطنين القاطنين بها .حيث كانت مطالبهم كالتالي :
·   رصف الطريق المؤدي للمنطقة والبالغ طوله 10 كيلو مترات تقريباً وصيانة الحميات الجانبية للطريق ، الذي يخدم أكثر من 30منزلاً وما يزيد عن 300فرداً ، بالإضافة إلى المناطق الجبلية الأخرى تستخدم هذا الطريق مثل منطقة دعن دقيقة ومنطقة حيل الخضرة ، أضف إلى ذلك المعاناة اليومية والأضرار الصحية والمادية التي يجدها مستخدمي هذه الطريق سواء كانوا طلاباً أو مرضى أو متسوقين أو زائرين للمنطقة. كما يعد من الطرق الهامة المؤدية إلى هذه المنطقة السياحية والفريدة والتي تطل من إرتفاع شاهق على مركز وقرى الولاية وجزء كبير من ولاية بهلا ويوجد بها إستراحة المطل السياحية المزودة بالخدمات الضرورية لقضاء أوقات جميلة ومميزة.
·   طلب بناء وحدات سكنية للمواطنين بالمنطقة حيث لم يتم بناء أي وحدة سكنية لأي مواطن في هذه المنطقة على الرغم من تدني مستوى معيشتهم وحالتهم الاقتصادية وهنالك طلبات عددها 13 طلب مقدمة منذ عام 2002م .
·   طلب تقوية شبكة الهاتف النقال التابعة للشركة العمانية للاتصالات ، على الرغم أن الشركة أتت لمعاينة المنطقة منذ سنتين ولكن لم يتغير الوضع حتى الآن.
·   طلب زيادة حصة المنطقة من مياه الشرب التي يتم نقلها بالصهاريج من مركز الولاية إلى المنطقة بحيث يكون نصيب كل بيت 100 جالون على الأقل بسبب كبر عدد الأسرة في كل بيت والتي يصل أحياناً 12 فرداً، بدلاً من 75 جالون يومياً .
·   المطالبة بإعادة بناء المسجد الوحيد بالمنطقة والذي تم بنائه مسبقاً على نفقة الأهالي وتسقيفه بالمواد الخشبية وإضافة مظلة خارجية بالمواد غير الثابتة .
·       طلب المساعدة من وزارة التنمية الاجتماعية لإعادة تأهيل المجلس العام بالمنطقة.
·   يطالب الأهالي بفتح المركز الصحي بالولاية في فترة الليل بسبب بعدهم وطول المسافة عن مستشفى بهلا .
·   طلب بناء سدود تخزين مياه إضافية بالمنطقة للاستخدامات المنزلية ولروي ماشيتهم حيث تشتهر هذه المنطقة بتربية ورعاية الماشية مثل باقي المناطق الجبلية بالولاية .
وختاماً طالب الأهالي بضرورة وصول المسؤولين إلى المنطقة والتعرف على إحتياجاتها عن قرب والمسارعة بتحقيق تلك المطالب التي طال إنتظارها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.